“حماس” تطالب الأمم المتحدة بتوفير تمويل مستدام للأونروا

طالبت حركة المقاومة الفلسطينية “حماس”، اليوم الإثنين، الأمم المتحدة بتوفير تمويل مستدام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

جاء ذلك في رسالة وجّهتها دائرة اللاجئين واللجان الشعبية في الحركة، للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وفق بيان صدر عن الدائرة.

ودعت الحركة الأمم المتحدة إلى “منح تفويض مفتوح للأونروا وعدم الاكتفاء بتمديد التفويض فضلا عن تمكين اللاجئين الفلسطينيين من العودة إلى منازلهم”.

وأضافت أن هذه المطالب تأتي في ظل “استمرار حالة اللجوء وبقاء حالة الحاجة المُلِّحة للإغاثة، وسط تقاعس الدول الأعضاء في الوفاء بتعهداتها الطوعية لميزانية أونروا”.

وتابعت: “على الأمم المتحدة عدم تجاهل ملف اللاجئين الذين تشعّبت مشاكلهم بسبب الأزمات التي طرأت في الدول العربية وطالتهم المأساة والمعاناة”.

وناشدت الحركة الأمم المتحدة بضرورة “اتخاذ الإجراءات اللازمة لتمكين الشعب الفلسطيني من العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هُجّروا منها عام 1948 وتعويضهم وفقا لقرارات الشرعية”.

ومن جانب آخر، أشارت الحركة إلى “حق الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال ضمن ميثاق الأمم المتحدة الذي كفلته شرائع وقرارات المنظّمة الأُممية ومبادئ حقوق الإنسان العالمية”.

ومنذ عدة سنوات، تعاني “أونروا” من أزمات مالية كبيرة أثرت على الخدمات التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين.​​​​​​​

وتأسست “أونروا” بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية للاجئين في مناطق عملياتها الخمس، الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة، إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل لمشكلتهم.