دخل موسوعة «غينيس 2023».. أطول قِطّ في العالم يُساعد المرضى على الاسترخاء

لم يعدّ الدخول إلى موسوعة «غينيس» يقتّصر على الكائنات الآدمية فقط، بل يمكن دخوله على أربع قوائم، وهذا بالضبط ما فعله القط  «فنرير» من نوع «السافانا»، الذي دخل موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية طبعة 2023، بوصفه أطول قط أليف في العالم.

وحصل القط «فنرير» على اللقب، مع كونه معروفاً بمساعدة المرضى على الاسترخاء في عيادة مالكه، حسبما أفاد موقع «الشرق الأوسط» نقلاً عن موقع «يو إس إيه توداي».

ويبلغ القط من العمر عامين، وهو من نوع «سافانا»، وبلغ طوله 18.83 بوصة (47.8 سنتيمتراً) في 29 يناير/جانفي 2021، وتم نشر رقمه القياسي في طبعة موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية 2023.

وقطط «السافانا» مثل «فنرير»، تعتبر نوعاً مهجناً، تنتج عن تزاوج القطط المنزلية وتلك الأفريقية البرية ذات الأذنين الكبيرة، وفقاً لجمعية القطط الدولية.

واكتسبت شعبية في التسعينيات، وفي عام 2001، قبلت الجمعية قطط «السافانا»، باعتبارها سلالة مسجلة.

وتبنَّى ويل باورز، وهو طبيب من ولاية ميشيغان الأمريكية اختصاصي فيروس نقص المناعة البشرية، القط عندما كان عمره 12 أسبوعاً فقط.

وقال باورز في مقطع فيديو: «لقد كبر وكبر مثل الكلب الأحمر الكبير (كليفورد) في الفيلم الأمريكي (كليفورد ذا راد بيغ دوغ)».

وعائلة فنرير ليست غريبة عن الشهرة، حيث فازت أربعة من القطط الخاصة بباورز رسمياً بألقاب موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية.