رئيس الاستخبارات العسكرية الصهيونية: لولا حزب الله لكان لبنان ضمن المطبّعين

أكد رئيس المخابرات العسكرية في جيش الاحتلال الإسرائيلي، الجنرال أهارون حاليفا، أنه لولا وجود المقاومة اللبنانية المتمثلة في تنظيم حزب الله، لكان لبنان قد انضم إلى اتفاقات آبراهام التي وقّعتها عدد من الدول العربية للتطبيع مع الكيان.

وأكد أهارون حاليفا، في المؤتمر الدولي السنوي لمعهد “سياسة مكافحة الإرهاب”، خلال كلمته التي بثها التلفزيون الصهيوني: “أنا مقتنع أن لبنان كان سينضم إلى اتفاقيات ابراهيم لولا وجود حزب الله”.

وبخصوص الحدود البحرية اللبنانية الإسرائيلية، شدد أهارون حاليفا، على أن الجيش الإسرائيلي ناقش إمكانية حدوث تصعيد على الساحة الشمالية نتيجة عدم التوصل الى اتفاق، مشيرا إلى أن الجيش أجرى تدريبات واسعة النطاق لمحاكاة الحرب مع لبنان.

فيما نقلت صحيفة جيروزاليم بوست الصهيونية عن حاليفا قوله: “آمل من نصر الله، ألا يستهين بالرد الإسرائيلي إذا قرر اتخاذ أي خطوة”، مضيفاً: “إن قوة الكيان عظيمة وأنا متأكد من أن حزب الله يفهم ذلك. نصر الله شخص جاد ويعرف ما أتحدث عنه”.

وبحسب أهارون حاليفا، فإن الجيش الصهيوني يعتقد أن نصر الله يحظى بتقدير كبير في إيران وأنه “ليس مجرّد راعٍ فقط للمصالح الإيرانية، بل هو شريك في اتخاذ القرارات مع الإيرانيين”.