الخميس : 06-10-2022

رئيس دولة فلسطين يحل بالجزائر في إطار زيارة دولة

حلّ رئيس دولة فلسطين، محمود عباس، ظهر اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، في إطار زيارة دولة تدوم ثلاثة أيام بالجزائر.

وكان في استقبال السيد عباس، بمطار هواري بومدين الدولي، نظيره الجزائري، عبد المجيد تبون.

كما كان في استقبال ضيف الجزائر، رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني، إبراهيم بوغالي، رئيس المحكمة الدستورية، عمر بلحاج، الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، ورئيس أركان الجيش الجزائري الفريق السعيد شنقريحة.

وجرى الاستقبال بحضور أعضاء من حكومتي البلدين وعدد من السفراء و ممثلي السلك الديبلوماسي المعتمد بالجزائر.

وتعد هذه أول زيارة دولة للرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى الجزائر منذ خلافته للرئيس الراحل ياسر عرفات على رأس السلطة الفلسطينية.

وعشية وصول الرئيس عباس الجزائر أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن الزيارة “تهدف للتنسيق بين فلسطين والجزائر بشأن تطورات القضية الفلسطينية”. إلى جانب التحضير للقمة العربية التي تنعقد بالجزائر في مارس/ آذار المقبل وأبرز قائلا إن “الجزائر تريد السماع من الرئيس عباس ماذا تريد فلسطين من القمة العربية”.

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قد أكد بأن القمة العربية المقبلة ستكون القضية الفلسطينية على رأس أجندتها.

وأكد سفير فلسطين في الجزائر فايز أبو عطية في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية وجود تنسيق “على أعلى المستويات مع الأشقاء في الجزائر ونحترم الموقف الجزائري ونعتقد بأنها ستكون قمة فلسطينية بامتياز وستكون في مواجهة كل المؤامرات التي قامت بها الولايات المتحدة وإسرائيل لتصفية القضية الفلسطينية”.

وتأتي زيارة محمود عباس إلى الجزائر قبل أشهر قليلة من انعقاد القمة العربية التي يعول أن تكون محطة لتوحيد المواقف العربية اتجاه القضية الفلسطينية ولدعم نضال الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، كما أنها تأتي بعد أيام قليلة من زيارة وزير دفاع الكيان الصهيوني بيني غانتس إلى المغرب.