رفضا للتطبيع.. نقابة القضاة الجزائرية تقاطع اجتماعا في “تل أبيب”

أعلنت نقابة القضاة الجزائرية، اليوم السبت، مقاطعتها لاجتماع الاتحاد الدولي للقضاة بـ”تل أبيب” في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك رفضا للتطبيع وتضمانا مع الفلسطينيين.

وأفادت النقابة في بيان لها: “على إثر الدعوة الموجّهة إلى النقابة الوطنية للقضاة من قبل الاتحاد الدولي للقضاة، لتعيين ممثليها للمشاركة في الاجتماع السنوي، المزمع تنظيمه بـ”تل أبيب” في الأراضي الفلسطينية المحتلة – في الفترة من 18 إلى 22 سبتمبر/أيلول الجاري، تم بصفة رسمية إبلاغ رئيس الاتحاد والمجموعة الإفريقية لنقابات القضاة بمقاطعتنا لهذا الحدث”.

وأضافت النقابة، أن “ذلك إيمانا منا بمبادئ العدالة وحقوق الإنسان، وانسجاما مع الموقف الرسمي والشعبي للجزائر من القضية الفلسطينية، وتضامنا منا مع الشعب الفلسطيني المضطهد”.

وللعلم، نقابة القضاة هذه، هي منظمة مستقلة وهي الممثل الوحيد للقضاة في الجزائر.