روسيا تكشف عن مسيّرة جديدة قادرة على تعطيل عمل محطات الاتصال “ستارلينك”

كشفت وزارة الدفاع الروسية لأول مرة عمل طواقم مسيّرات “موسكيت” في منطقة العملية العسكرية الخاصة، مشيرة إلى أن هذه المسيّرة مخصصة لإغلاق قنوات القيادة ومنع العدو من إرسال المعلومات.

كما يخصص هذا النوع من الدرونات للاستطلاع اللاسلكي والإلكتروني والبصري الإلكتروني واكتشاف محطات الاتصال الخلوي وإسكاتها.

وقال أحد قادة فصائل الاتصال: “إننا نحدد مواقع الوحدات العسكرية الأوكرانية والأفراد الذين يوجّهون الطائرات إلى القوات الصديقة ويُدخلون تعديلات في نيران المدفعية ونكتشف كذلك مصادر الإرسال اللاسلكي ونحدد مواقعها وإحداثياتها ونرسل تلك المعلومات إلى مجموعات الإصابة النارية”.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع إن مسيّرة “موسكيت” تم تصميمها على أساس درون “أورلان” الروسي الصنع، وتم تزويدها بوحدات إلكترونية إضافية.

وأوضح أن تلك الوسيلة الجوية من وسائل الحرب الإلكترونية تستخدم في منطقة العمليات الحربية لمنع العدو من قيادة قواته، وذلك عن طريق التأثير على عُقد الاتصالات التابعة لمراكز القيادة البعيدة عن خط الجبهة.

وبالإضافة إلى ذلك فإن مشغّل المسيّرة يمكن أن ينتقل من الحرب الإلكترونية إلى الاستطلاع الجوي وعن طريق تشغيل كاميرا الفيديو لتوجيه ضربات المدفعية.