الأحد : 02-10-2022

عرض أكبر حجر ياقوت أزرق في العالم بسريلانكا.. سعره خيالي

كشفت شركة أحجار كريمة في سريلانكا عن جوهرة من نوع حجر ياقوت أزرق يزن 310 كيلوغراما ويتجاوز سعره أكثر من 100 مليون دولار.

ويعتبر هذا الحجر الكريم الأكبر في العالم، وقد عُثر عليه في حفرة منذ حوالي ثلاثة أشهر تقريبا، فيما استعان مالكون بالهيئة الوطنية للأحجار الكريمة والمجوهرات في سريلانكا للتأكد من درجة نقائه.

وقال علماء الأحجار الكريمة المحليون، الذين فحصوا الياقوت، إنه من أندر الأحجار الكريمة في العالم ويتجاوز سعره 100 مليون دولار، فيما لم تصادق المنظمات الدولية عليه بعد وفقا لموقع سي إن إن.

وعُرض الياقوت في منزل أحد أصحاب “حفرة الأحجار الكريمة” في هورانا، على بعد 65 كيلومترًا جنوب كولومبو، وهتفت مجموعة من الرهبان البوذيين مباركين الحجر الكريم قبل كشف النقاب عنه.

وتم العثور على الحجر في منطقة راتنابورا الغنية بالأحجار الكريمة حيث كان السكان المحليون قد عثروا في السابق على أكبر مجموعة ياقوت نجمية في العالم في فناء خلفي عن طريق الصدفة.

وأوضحت الهيئة الوطنية للأحجار الكريمة والمجوهرات في سريلانكا، بشأن أنها أجرت سلسلة من اختبارات تحديد الأحجار الكريمة على خمس عينات مأخوذة من الحجر، مضيفة: “على حد علمنا، هذه العينة هي في الواقع عينة نادرة ولم يتم تسجيلها في المؤلفات الجيولوجية”.

ونشرت «أسوشيتد برس»، تقريرًا قالت فيه إنه: “عندما تمت إزالة الطبقة الخارجية لفحص أكبر حجر ياقوت في العالم، أظهر الجزء الداخلي مظهرا متفاوت الجودة باللون الأزرق الرقيق، ما يشير إلى أن الحجر هو ياقوت أزرق”.

فيما أكد شانكا روانديثا، مدير معهد الأحجار الكريمة في راتنابورا، وهي الشركة التي تمتلك حاليا هذا الحجر: إن “المالكين يخططون للحصول على خدمات مثمن محلي أو أجنبي للأحجار الكريمة قريبا لتحديد سعر الحجر”.

مدينة الجواهر

فتح خبر العثور على أكبر حجر ياقوت في العالم قصة اشتهار سريلانكا، وخاصة مدينة راتنابورا جنوب غرب البلاد، أو مدينة الجواهر باللغة المحلية، بالعمل في مجال تعدين الجواهر والأحجار الكريمة منذ قرون عديدة.

واستطاعت سريلانكا أن تحقق أكثر من نصف مليار دولار العام الماضي فقط من تصدير الأحجار الكريمة والماس إلى دول العالم.

يشار إلى أنه كان قد بيع حجر ثمين، ياقوت كشمير أزرق، يبلغ وزنه حوالي 27 قيراطا في مزاد علني، نظمته دار «أوتيل دي فانت دو مونتي كارلو» مقابل 2.7 مليون يورو، حيث تم تقدير قيمة الحجر غالي الثمن ما بين مليونين و3 ملايين يورو.

والحجر الثمين الذي جرى بيعه بالمزاد كان مركبا على خاتم من البلاتين والذهب الأصفر ومحاطا بلفّتين من الماس المستدير، وكانت بداية البيع بسعر 1.7 مليون يورو خلال المزاد الذي أقيم بأحد المطاعم.