الأحد : 02-10-2022

سوناطراك الجزائرية تؤكد قدرتها على تلبية جميع حاجيات إسبانيا من الغاز

جدّد الرئيس المدير العام للمجمع الجزائري للنفط سوناطراك توفيق حكار اليوم تأكيده أن قدرات تصدير الغاز الطبيعي الجزائري نحو إسبانيا عبر أنبوب ميدغاز تعد جد كافية لتغطية الطلب الحالي.

وقال حكار في لقاء صحفي على هامش افتتاح الطبعة العاشرة لمعرض ومؤتمر شمال إفريقيا للصناعة البترولية والغازية “نابك 2021” التي احتضنته ولاية وهران غرب البلاد أنه لا يوجد أي مشكل فيما يخص تزويد إسبانيا بالغاز عبر ميدغاز، مضيفا أن هذا الأنبوب “يضمن حاليا الحجم الكامل لصادرات الجزائر للغاز الطبيعي إلى إسبانيا، المحددة في إطار العقود طويلة المدى”.

وبخصوص الارتفاع المحتمل للطلب الإسباني، أشار الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك إلى أنه لا داعي في الوقت الراهن الحديث عن هذا الاحتمال.

 وتابع قائلا “سنتحدث عن الإمكانيات الضرورية لتلبية الاحتياجات الإضافية فقط عندما يكون هناك طلب إضافي”، مؤكدا أن “قدرات سوناطراك لتلبية الطلب الإسباني تعد كافية، سواء عبر الأنبوب أو ناقلات الغاز الطبيعي المسال”.

وأشار حكار القانون الجزائري الجديد للمحروقات يتيح مرونة كافية لجذب شركاء جدد قادرين على توفير التمويل والتكنولوجيا اللازمين لتثمين كامل لمواردنا في المحروقات.

وقال إن “محادثاتنا مع شركائنا الأجانب في إطار هذا القانون الجديد ستسمح لنا بتوسيع مستوى استثماراتنا وتقاسم المخاطر والوصول إلى التكنولوجيا اللازمة لاكتشاف وتطوير حقول معقدة”.

وأضاف أن مجمع سوناطراك “اختار الشراكة من أجل تطوير مشاريع بتروكيماوية ذات الحجم العالمي بهدف تثمين المواد الأولية المتوفرة ولخلق نسيج وطني للصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التحويلية”.