الأحد : 02-10-2022

عباس يُطلِع تبون على ممارسات الاحتلال وتطورات الوضع الفلسطيني

أطلع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الإثنين، نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، على ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وآخر التطورات السياسية حسبما أفادت به وكالة الأنباء الفسطينية.
جاء ذلك خلال لقائهما بمقر رئاسة الجمهورية في العاصمة الجزائر، وفق وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا”.
وذكرت الوكالة أن عباس أطلع تبون على “آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وممارسات الاحتلال التي تقوض فرص السلام وحل الدولتين”.
ونقلت الوكالة عن عباس قوله إن القضية الفلسطينية “تمر بتحديات غير مسبوقة، في ظل تعنت الحكومة الإسرائيلية وإعلان رئيسها (نفتالي بينيت) أنه لا يؤمن بحل الدولتين، وسعيه لتعميق الاستيطان والاحتلال، وخنق اقتصادنا وسرقة أرضنا ومواردنا الطبيعية والمالية”.
وثمن الرئيس الفلسطيني مواقف الجزائر الداعمة للقضية والشعب الفلسطيني في المحافل الدولية كافة، متمنيا للجزائر وشعبها مواصلة التقدم والازدهار.
وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات “وأواصر الصداقة التاريخية بين الشعبين والقيادتين، والعديد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك”.
وناقش الرئيسان سبل تنسيق المواقف المشتركة بين الجانبين، في إطار التحضيرات للقمة العربية المقبلة، التي تحتضنها الجزائر في مارس/آذار المقبل.
وأعرب عباس عن ثقته بأن القضية الفلسطينية ستكون مركزية في القمة العربية المقبلة (في مارس/آذار) في الجزائر.
وستتناول القمة العربية في الجزائر “الموقف العربي من القضية الفلسطينية وكذا إصلاح الجامعة العربية” حسب تصريحات سابقة للرئيس تبون.
وأعقب الاجتماع المنفرد للرئيسين عباس وتبون، اجتماع آخر موسع، ضم وفدي البلدين.
ووصل عباس، مساء أمس الأحد، العاصمة الجزائرية، في زيارة رسمية لثلاثة أيام، وكان في استقباله على أرض مطار هواري بومـديـن الـدولي، الرئيس تبون وعدد من المسؤولين الجزائريين.