غانا ضيعت التعادل.. البرتغال تهزم غانا بصعوبة في ليلة تاريخية لرونالدو

حققت البرتغال انتصارا صعبا على نظيرتها غانا بثلاثة أهداف لاثنين، الخميس، في استاد “974”، ضمن منافسات المجموعة الثامنة من بطولة كأس العالم “قطر 2022“.

تسيد المنتخب البرتغالي الدقائق الأولى بمحاولات متعددة اعتمدت على نقل الكرة بتمريرات قصيرة وإيصالها للهجوم عبر برناردو سيلفا من العمق وجواو فيليكس من الجهة اليسرى.

أول التهديدات البرتغالية جاء في الدقيقة 10 عبر انفراد النجم كريستيانو رونالدو الذي هيأ الكرة لنفسه بطريقة سمحت للحارس الغاني بالتدخل ومنعه من التسديد.

رونالدو عاد في الدقيقة 31 بتسديدة هزت الشباك هذه المرة لكن الحكم ألغى الهدف بداعي وجود خطأ على المهاجم البرتغالي ارتكبه ضد المدافع ألكساند ديجكو.

في الشوط الثاني واصل “برازيل أوروبا” بحثهم عن التقدم، الأمر الذي تحقق من ركلة جزاء نفذها رونالدو بنجاح في الدقيقة 65 ليُدخل التاريخ برقم جديد بعدما بات أول لاعب في التاريخ يُسجل في خمس مونديالات.

رد “البلاك ستارز” لم يتأخر كثيرا إذ تمكن أندريه أيو من إدراك التعادل عند الدقيقة 73 مستغلا خطأ من دفاع البرتغال في تشتيت الكرة قبل أن تصل إليه ويُسكنها الشباك.

المباراة اشتعلت إثارة بعد مرور 5 دقائق عندما أعاد جواو فيليكس البرتغال للمقدمة بهدف أحرزه بعد هجمة سريعة أنهاها بتسديدة ذكية عجز الحارس الغاني عن التصدي لها.

وأثمر المد الهجومي للمنتخب البرتغالي عن هدف ثالث وقع عليه رافائيل لياو في الدقيقة 80 إثر كرة من برونو فيرنانديز تابعها الأول بلمسة واحدة داخل المرمى الغاني.

غانا لم ترفع الراية وحاولت تدارك الموقف فيما تبقى من زمن المباراة، وبالفعل استطاع عثمان بخاري أن يُقلص الفارق بهدف ثانٍ سجله في الدقيقة ما قبل الأخيرة من الوقت الرسمي.

ورغم احتساب الحكم 9 دقائق وقت بدل ضائع، لم تتمكن غانا من التعديل وانتهت المباراة بفوز ثمين للبرتغال، التي تصدرت الترتيب بعد تعادل أوروغواي وكوريا الجنوبية دون أهداف.