فرنسا تبتز بريطانيا بملف المهاجرين

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، الاثنين، عن رغبة فرنسا في إبرام اتفاق بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بشأن الهجرة غير القانونية في بحر المانش، بعد حادث الغرق الذي أودى بحياة 27 مهاجراً.

وصرح دارمانان للصحافة: “إننا بحاجة إلى اتفاق بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة”، لأن “ذلك لا يمكن أن يكون مجرد اتفاق لإعادة قبول المهاجرين على الأراضي الفرنسية”، مضيفاً أن رئيس الوزراء جان كاستيكس سيبعث الثلاثاء رسالة إلى نظيره بوريس جونسون لاقتراح اتفاق.

وأكد أنه لن تكون هناك “إعادة نظر” في اتفاقيات توكيه حول الحدود الفرنسية البريطانية.

وفي أكتوبر الماضي، حث وزير الداخلية الفرنسي بريطانيا على الوفاء بوعدها بتقديم عشرات الملايين من الجنيهات الإسترليني لمساعدة فرنسا في منع المهاجرين من محاولة عبور القنال الإنجليزي.

وأشار وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، خلال زيارته لميناء دنكيرك شمالي فرنسا، إلى أن “ضغوط الهجرة بدأت تعود بعد كوفيد”، قائلا إن فرنسا كثفت بشكل كبير جهودها مؤخرا لوقفها.

وأوضح أن السلطات البحرية الفرنسية تمكنت حاليا من إيقاف 75 بالمائة من قوارب المهاجرين التي تسعى لعبور القنال، لكن يمكنها أن تصل إلى 100 بالمائة إذا قدمت بريطانيا 54 مليون جنيه إسترليني (74 مليون دولار) كانت قد وعدت بها في اجتماع مع نظيرته البريطانية في يوليو.

ويهدف التمويل إلى المساعدة في مضاعفة عدد أفراد الشرطة الذين يقومون بدوريات على الشواطئ الفرنسية.

وقال للصحفيين “في الوقت الحالي لم يتم دفع يورو واحد. نطلب من البريطانيين الوفاء بوعدهم بالتمويل لأننا نحرس الحدود من أجلهم.”

واشارت وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، إلى أنها قد تحجب التمويل إن لم تبذل فرنسا مزيدا من الجهود لمنع قوارب تهريب البشر من المغادرة.

وكثيرا ما استخدم المهاجرون من جميع أنحاء العالم شمال فرنسا كنقطة انطلاق للوصول إلى بريطانيا، إما عن طريق الاختباء في شاحنات أو في زوارق وقوارب صغيرة أخرى في رحلات ينظمها المهربون. وعملت الحكومتان البريطانية والفرنسية لسنوات على وقف الرحلات دون إحراز نجاح كبير.

وعبر الآلاف بحر المانش هذا العام بشكل غير مشروع.

في غضون ذلك أصدرت هيومن رايتس ووتش تقريرا في أكتوبر الماضي، يدين معاملة الشرطة الفرنسية للمهاجرين في كاليه، مشيرا إلى “مضايقات وعمليات إذلال يوميا”

كما دعا دارمانين بريطانيا إلى اتخاذ إجراءات لتقليل “جاذبيتها” للمهاجرين ممن لا يملكون أوراق إقامة، دون الخوض في التفاصيل.

وأضاف “نحن نتحدث عن بشر. هناك أطفال يستقلون هذه القوارب ويخاطرون بحياتهم. هناك أناس يموتون في القنال. لا أريد ان تكون حياتهم رهن مناقشات سياسية”.

كما حث دارمانين على تعزيز التنسيق مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى لوقف الهجرة غير الشرعية، قائلا إن نصف المهاجرين الذين يحاولون العبور من فرنسا إلى بريطانيا يقدمون إلى فرنسا من بلجيكا.

كما ذكر ان السلطات الفرنسية اعتقلت 120 مهرب مهاجرين واحتجزت 4000 شخص حاولوا عبور الحدود البلجيكية – الفرنسية في سبتمبر، بما يوازي ضعف الأعداد السابقة.