في سماء مصر.. ظاهرة مرعبة تثير الهلع وسط السكان

سيطرت حالة من القلق على أهالي الإسكندرية، بعد حدوث ظاهرة غريبة لم يتعودوا على رؤيتها ظنوا أنها إعصار، حيث تصاعد البخار بشكل كثيف إلى السماء.

ويظهر في مقطع الفيديو المصور من أحد الأهالي تصاعد البخار من البحر إلى السماء، ويحدث التبخر عندما يتحول السائل إلى غاز، وهي ظاهرة الودق التي ظهرت في الإسكندرية.

ظاهرة الودق في الإسكندرية تقوم على تحول الماء السائل إلى غاز عن طريق التبخر، من أجل تكوين السحاب الذي ينتج عنه المطر، وتتكون الظاهرة من الماء أو الجليد الذي يتبخر من سطح الأرض، أو من النباتات التي تطلق الماء والأكسجين كنتاج لعملية التمثيل الضوئي عندما تتبخر، أي يرتفع من سطح الأرض إلى الغلاف الجوي ويكون الماء على شكل بخار ماء، وذلك حسب الموقع الرسمي للمركز الوطني الأمريكي للأعاصير.

وذُكرت ظاهرة الودق التي ظهرت في الإسكندرية، في القرآن مرتين، الأولى في سورة النور في الآية 43، قال الله تعالي: “أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ ۖ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ”.

أما الثانية فجاءت في سورة الروم، آية رقم 48، قال الله تعالي: “اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ ۖ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ”.

وكان أول ظهور لظاهرة الودق في مصر، يوم 20 نوفمبر الماضي، حين لاحظها أهالي محافظتي البحيرة والإسكندرية، الذين اعتقدوا أنه إعصار في البحر الأبيض المتوسط، قبل تأكيد الباحثين والعلماء على الظاهرة التي جذبت انتباه المواطنين.