قبل 24 ساعة من إغلاق الباب.. الدبيبة يترشح رسميا للانتخابات الرئاسية

سجل رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة يوم الأحد نفسه مرشحا في انتخابات الرئاسة على الرغم من تعهده بعدم فعل ذلك كشرط لتوليه منصبه الحالي .

ويزيد دخول الدبيبة السباق الانتخابي، الذي يضم حاليا العديد من الأطراف الرئيسية خلال الفوضى التي عمّت ليبيا في السنوات العشر الماضية، من المشكلات المتعلقة بالاقتراع المقرر أن يُجرى في غضون خمسة أسابيع دون الاتفاق بعد على قواعده.

والانتخابات البرلمانية والرئاسية المقررة في 24 ديسمبر/ كانون الأول كانت مطلبا لمنتدى سياسي للأمم المتحدة العام الماضي في إطار خارطة طريق لإنهاء الحرب الأهلية في ليبيا، وهي عملية قادت أيضا إلى تشكيل حكومة الوحدة المؤقتة التي يرأسها الدبيبة.

ولم تنعم ليبيا باستقرار يذكر منذ انتفاضة 2011 التي ساندها حلف شمال الأطلسي وأطاحت بمعمر القذافي، مع سيطرة كثير من المجموعات المسلحة على البلاد. وانقسمت الحكومة عام 2014 بين إدارتين متنافستين إحداهما مقرها الشرق والأخرى في الغرب.

غير أن الخلافات على الانتخابات تهدد بعرقلة عملية السلام التي تدعمها الأمم المتحدة، والتي خرجت إلى النور العام الماضي بعد فشل هجوم لقوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة للاستيلاء على العاصمة طرابلس.