قطر تُجهز صالتين لمشجعي المونديال بالأراضي الفلسطينية

كشفت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، عن تجهيز صالتين رياضيتين في الأراضي الفلسطينية المحتلّة بشاشات عرض كبيرة، لتمكين مشجعي كرة القدم من متابعة مباريات كأس العالم.

وأفادت اللجنة التابعة لوزارة الخارجية القطرية، في بيان لها اليوم السبت: “تم توفير مكانين في الأراضي الفلسطينية لعرض مباريات كأس العالم FIFA قطر 2022”.

وأضاف المصدر ذاته، أن تلك الخطوة تأتي من “منطلق حرص دولة قطر على توفير مساحات للمشجعين من الأشقاء الفلسطينيين لمتابعة مباريات البطولة”.

وأوضحت أن المكان الأول يقع في “صالة سعد صايل وسط مدينة غزة إذ تم تجهيزه بشكل كامل لاستقبال مشجعي كرة القدم، والمهتمين بالبطولة الأولى من نوعها في الوطن العربي، والتي تُقام لأول مرة في دولة مسلمة”.

وأردفت: “وفي الضفة الغربية، تم تجهيز صالة عرض في قاعة أبسا الرياضية في مجمع رام الله الترويجي، لتستضيف المشجعين والمتابعين طوال فترة المونديال”.

ولفتت أن الفعاليات سواء في غزة أو الضفة من المقرر أن “تشهد أنشطة مختلفة تشجيعاً ودعماً للمنتخب العنابي ولدولة قطر التي استعدت لاستضافة هذه البطولة ولاستقبال ملايين المشجعين على أرضها”.

​​​​​​​وتستضيف قطر نهائيات كأس العالم لكرة القدم بين 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري و18 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وتنطلق البطولة بمباراة الافتتاح بين منتخبي قطر والإكوادور على ملعب “البيت”، في أول مونديال يقام في الشرق الأوسط والعالم العربي.