الأحد : 02-10-2022

كأس العرب 2021.. « نسور قاسيون » أقوى من « نسور قرطاج »

أحدث منتخب سوريا مفاجأة من العيار الثقيل عندما فاز الجمعة على منتخب تونس بثنائية نظيفة لحساب الجولة الثانية من المجموعة الثانية من كأس العرب.

كلّ التكهنات كانت تصبّ في خانة واحدة وهي أن الفوز سيكون حليف تونس بالنظر إلى معطيات الجولة الأولى التي فاز فيها “التوانسة” بخماسية على منتخب موريتانيا، في الوقت الذي خسرت فيه سوريا أمام الإمارات، غير أن “نسور” قاسيون” كما يلقبون في سوريا كان لهم رأي آخر في المباراة التي استهلوها بهدف مبكّر سجله أوليفر كاسكاو في الدقيقة الرابعه من المرحلة الأولى.

لتتعقد مأمورية منتخب تونس مع نهاية المرحلة الثانية عندما قام الحكم بطرد اللاعب بن رمضان، فاضطر للعب المرحلة الثانية بعشرة لاعبين، ما استغله السوريون الذين وقعوا هدفا ثانيا بصاروخية من محمد عنز مع مطلع الشوط الثاني مباشرة، وهو الهدف الذي قضى على أحلام “نسور قرطاج” الذين حاولوا العودة وتقليص الفارق لكن من دون جدوى في ظل صلابة دفاع سوريا وفطنة حارسه.

فوز سوريا أخلط كل أوراق هذه المجموعة، حيث لم يضمن ولا منتخب تأهله حتى الساعة بما فيه المنتخب الإماراتي الفائز على موريتانيا والمتصدر ب6 نقاط، إذ أن هذه المجموعة لم تبح بعد بأسرارها والجولة الأخيرة كفيلة بتحديد المتأهلين إلى الدور ربع النهائي بعدما صار المنتخبين السوري والتونسي يتقاسمان الوصافة بثلاث نقاط لكل واحد منهما.

الجولة الأخيرة سيكون منتخب تونس مطالبا بالفوز على الإمارات للإلتحاق بالريادة فيما يكفي منتخب الإمارات التعادل للتأهل، أما منتخب سوريا فتبدو مهمته أكثر سهولة عندما يلاقي موريتانيا متذيلة الترتيب.