“كورونا”..السلطات الصينية تطالب سكان “داليان” بالبقاء في منازلهم

طالبت السلطات الصينية من سكان مدينة داليان الساحلية بشمال شرق البلاد، بالبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة. جاء هذا عقب تسجيل تزايد كبير في عدد حالات الإصابة بكورونا في المدينة.

وكشفت البيانات الرسمية، الجمعة، أن مدينة داليان سجلت أمس 52 إصابة مؤكدة، وهو عدد أكبر مما شهدته أي مدينة صينية أخرى تأثرت بالمرض، خلال فترة انتشار مستمر على مستوى البلاد، بدأت منتصف الشهر الماضي. ويمثل الرقم المسجل الخميس أكثر من ضعف عدد الحالات المسجلة بالمدينة الأربعاء الماضي وهو 21 حالة. ما يعني أن الموجة الجديدة من كورونا تسجل تزايدا بالضعف.

وكانت الصين قد سجلت 1149 إصابة جديدة انتقلت محليا في الفترة من 17 أكتوبر إلى 11 نوفمبر.

وحسبما نقلته وكالة “رويترز” فإن إجراءات أخرى قد اتخذت، منها الحد من الانتقال إلى خارج المدينة وتقليل الحصص الدراسية وإغلاق عدد من الأماكن، بعدما طلبت السلطات من المدينة احتواء الانتشار بسرعة أكبر.

وأعلنت السلطات في ساعة متأخرة، من ليلة الخميس إلى الجمعة، قرارا بتقليص عدد المسافرين إلى خارج المدينة إلى 918 شخصا في المتوسط يوميا، وذلك بعدما فرضت المدينة التي يقطنها 7.5 مليون نسمة قيودا على وسائل النقل العام، وحذّرت سكانها من الانتقال إلى خارج مدينة داليان.

وحتى 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، سجّل بر الصين الرئيسي أكثر من 98 ألف حالة كوفيد-19 مؤكدة ظهرت عليها أعراض، وتشمل الحالات المحلية وتلك القادمة من الخارج. فيما ظل عدد الوفيات ثابتا عند أربعة الاف.