لافروف للأوروبيين والأمريكيين: لا شأن لكم بالانتخابات الليبية

شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على ضرورة عدم التدخل في الانتخابات الليبية المتوقعة في 24 ديسمبر الجاري، من قبل الأمريكيين والأوروبيين.

وقال لافروف في مقابلة مع قناة TeN المصرية، نشر نصها على موقع الخارجية الروسية، يوم الثلاثاء، تعليقا على الانتخابات الليبية: “ليس بوسعي أن أتحدث باسم الشعب الليبي، ولا يحق ذلك للولايات المتحدة لأنها شاركت في تدمير الدولة الليبية في عام 2011”.

وتابع قائلا: “كما تحدث الرئيس الأمريكي آنذاك باراك أوباما، فإن الولايات المتحدة كانت تسعى لإدارة الأمور “من وراء الظهور”، وتقدمت الدول مثل فرنسا إلى الأمام، والتي تبين أن لديها حسابات شخصية مع معمر القذافي”.

وأضاف: “لا أود أن آخذ ذلك على عاتقي، ولن أنصح للأمريكيين والأوروبيين أن يحاولوا من جديد تقرير مصير شعب آخر، وخاصة الليبي. ويجب أن يقرره الليبيون بأنفسهم”.

وأكد لافروف: “سنسعى إلى أن يضمن الليبيون بأنفسهم الشفافية ونزاهة العمليات الانتخابية، وأن يكون لديهم ما يكفي من الشجاعة للاعتراف بنتائج خيار الشعب”.

يذكر أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية من المقرر أن تجري في ليبيا يوم 24 ديسمبر الجاري.