لدى المطربة السودانية “جواهر” مهمة إنسانية.. مكافحة سرطان الثدي

حصلت المطربة السودانية «جواهر» على لقب سفيرة التوعية ضد مرض سرطان الثدي وذلك تقديرًا لمكانتها الفنية وجهودها المتواصلة في العمل التطوعي والإنساني ببلادها وفي عدد من الدول العربية.

ومنح المجلس الأعلى للشباب والرياضة بمدينة «الخرطوم» الفنانة جواهر لقب سفيرة التوعية في مجال مكافحة مرض سرطان الثدي من خلال استثمار قدرتها “الكبيرة على المساهمة في تفعيل البرنامج التوعوي” ضد هذا المرض الخبيث، بحسب ما جاء في بيان المجلس.

وأكدت جواهر ـ في تصريح صحفي ـ أن دور الفنان يتجاوز الغناء وإحياء الحفلات والوقوف على خشبات المسارح لأداء مهام مجتمعية كبيرة تعزز قيم الفن الداعية للحق والخير والجمال.

وقالت جواهر إن إسهام الفنانين في قضايا إنسانية وخيرية، والمشاركة في رفع نسبة الوعي بالمخاطر التي تحيط بمجتمعنا ضرورة قصوى وواجب على كل فنان.

وأضافت أن منحها لقب سفيرة التوعية ضد مرض سرطان الثدي مسؤولية كبيرة تحتم عليها العمل على الإرشاد المستمر، واستغلال ظهورها في معظم المنابر للتنبيه بضرورة الكشف المبكر.

وأوضحت الفنانة أن معظم البحوث العلمية والدراسات والإحصائيات وتقارير المنظمات الصحية أكدت أن اكتشاف مرض سرطان الثدي مبكرًا يجعل معظم النساء يتمتعن بحياة طويلة وصحية.

وكشفت الفنانة السودانية عن إعجابها بحملات التوعية الضخمة التي تنتظم شهر أكتوبر من كل عام تحت عنوان «أكتوبر الوردي»، والتي تركز في جميع أنحاء العالم على تثقيف الناس حول الوقاية من سرطان الثدي وعلاجه.