الجزائر.. مُجَمّع سوناطراك يحقق في أسباب حريق مصفاة سكيكدة

أعلن مجمع سوناطراك الجزائري، عن فتح تحقيق حول الحريق المسجل، صباح الثلاثاء، بمصفاة سكيكدة شرق البلاد.

وجاء في بيان نشره المجمع على صفحته الرسمية أنه “إثر الحادث الذي شهدته البارحة مصفاة سكيكدة في حدود الساعة العاشرة صباحا، وبالتحديد على مستوى وحدة الريفورمينغ، تنقل مساء الثلاثاء، وفد مكون من وزير الطاقة والمناجم والرئيس المدير العام لشركة سوناطراك ورئيس لجنة ضبط المحروقات والسلطات المحلية، لتفقد الوضعية عن قرب والاطمئنان على صحة العمال الجرحى جراء هذا الحادث”.

ويبلغ عدد جرحى هذا الحادث تسعة عمال، “ستة منهم في حالة صحية جيدة استطاعوا الرجوع إلى بيوتهم سالمين بينما لا يزال ثلاثة جرحى تحت المتابعة الطبية بالمصالح الاستشفائية، من بينهم واحد مصاب بحروق متفاوتة الخطورة يتم توجيهه إلى مستشفى جامعي بالجزائر العاصمة”، حسب ما جاء في نص البيان.

وخلال هذه الزيارة “اسديت تعليمات من أجل مباشرة تحقيق تقني لمعرفة أسباب وحيثيات هذا الحادث”، يؤكد البيان.

وكان الحادث قد وقع جراء نشوب شعلة نارية على مستوى جهاز تبادل حراري اثناء إجراء عملية صيانة روتينية كانت مبرمجة، إذ كانت وحدة الريفورمينغ متوقفة تماما.

وأكد مجمع “سوناطراك” السيطرة على الحريق “في ظرف قياسي” من طرف فرق التدخل، مضيفة أن “الحادث لم يكن له أي تأثير على باقي الوحدات التي يجري استغلالها بشكل عادي، كما يبقى إمداد السوق الوطنية بالمواد البترولية مضمونا دون أي تأثير”.