الأحد : 02-10-2022

محمود عباس يقدم مقترحا لبدء مفاوضات فورية لـ”ترسيم الحدود” مع الصهاينة

كشف مصدر فلسطيني مطلع أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس اقترح على الولايات المتحدة ومصر والأردن وأطراف أخرى أن يبدأ الطرفان الفلسطيني والصهيوني بمفاوضات فورية لـ”ترسيم الحدود”، في ضوء أن التوصل إلى حدود واضحة سيسمح بتسوية بقية القضايا النهائية.

وقال المصدر، في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، نشرتها اليوم الأحد، إن “الرئيس عباس سيطرح ذلك على وزير جيش الاحتلال الصهيوني، بيني غانتس، الذي يلتقيه الأسبوع المقبل في رام الله، من بين قضايا أخرى مهمة ستشملها المباحثات”.

وأضاف “سيقول الرئيس لغانتس إن إجراءات بناء الثقة ودعم السلطة ليست بديلاً بأي حال من الأحوال عن مفاوضات سياسية، وإنه سيضطر فعلاً إلى اتخاذ إجراءات إذا لم تنخرط الحكومة الإسرائيلية في مثل هذه المفاوضات”.

وأكد المصدر الفلسطيني أن عباس “سيبلغ غانتس بأن خطته التي أطلقها في خطابه في الأمم المتحدة ستكون موضع تنفيذ إذا أصرت حكومة الاحتلال الحالية على إتباع مسار بعيد عن مفاوضات سياسية، لأنه لا يمكن استمرار الوضع على ما هو عليه، ولا مبرر لبقاء السلطة بهذه الطريقة”.

وكان عباس قد أطلق مبادرة، في أيلول/سبتمبر الماضي، في خطابه في الأمم المتحدة، وأعطى خلالها الاحتلال الصهيوني مهلة عام من أجل إنهاء احتلالها، أو أنه سيتخذ إجراءات.