كأس العرب.. مدرب المنتخب الجزائري المحلي يدافع عن خياراته

بعد الجدل الذي أثارته قائمة الـ 23 لاعبا التى أعلن عنها تحسبا لكأس العرب المزمع إقامتها بمصر  خلال الفترة الممتدة ما بين 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، خرج مدرب المنتخب المحلي الجزائري مجيد بوقرة عن صمته، وردّ في حوار خصّ به قناة الإتحاد الجزائري لكرة القدم على « اليوتوب » على الإنتقادات التي تعرّض لها من طرف وسائل الإعلام من جهة ومن طرف بعض اللاعبين ممّن لم توجّه لهم الدعوة من جهة ثانية …

بوقرة دافع بشدّة عن خياراته تحسبا للكأس العربية، مؤكدا أن قائمة الـ 23 لاعبا التي أعلن عنها مؤخرا كانت مدروسة بطريقة جيّدة وأنّ اللاعبين الذين وجّه لهم الدعوة هم الأجدر بتمثيل الجزائر في كأس العرب. 

“الماجيك” كما يحلو للجزائريين مناداته استغل الفرصة أيضا للردّ على الأطراف التي انتقدت استبعاده اللاعبين المحليين الذين دأبوا على المشاركة في التربصات السابقة كما ذهب إلى أبعد من ذلك حين أكد رفضه القاطع للاتهامات الموجهة بشأن تعمده إقصاء اللاعبين المحليين من المشاركة في البطولة العربية حين صرح حول هذا الموضوع قائلا: « أرفض ما قيل في حقي، لست هنا لإرضاء فلان وفلان بل أنّ مهمتي هي إختيار أفضل اللاعبين وقيادة المنتخب الوطني إلى برّ الأمان . الأسماء التي اخترناها هي التي تناسب طريقة اللعب التي سنعتمد عليها في كأس العرب. »

النجم السابق لنادي « غالاسغو رانجرز »، كان صريحا في ردّه حول أسباب اسبتعاده بعض العناصر مقابل التوجيه الدعوة للاعبي المنتخب الأول في صورة بلايلي، بونجاح ردّ قائلا: «من غير المعقول أن نترك بلايلي وبن العمري وبونجاح من دون منافسة قبيل نهائيات كأس إفريقيا، لقد تم الإتفاق بيني وبين بلماضي على توجيه الدعوة لعناصر المنتخب الأول التي تنشط في البطولة القطرية التي توقفت منذ فترة، حتى يربحون مباريات في الأرجل قبيل كأس إفريقيا التي ستقام في الكامرون »

ورفض بوقرة الخطاب المزدوج لدى بعض منتقديه، حين تساءل عن الهدف من الانتقادات رغم أن القائمة التي كشف عنها تضم 19 لاعبا كانوا ينشطون في البطولة الوطنية، داعيا الجميع إلى ضرورة إبعاد المنتخب المحلي عن كل الحسابات الضيقة والحساسيات التي لا تخدمه وقال: «  ما أثار غرابتي هو أنني تحدثت مع اللاعبين المبعدين قبيل إعلاني عن القائمة وتفهّموا الأمر بشكل عادي، قبل أن نتعرض للإنتقاد بعد الإعلان عن القائمة مباشرة » 

وجدّد مدرب المحلّيين التأكيد على التنسيق في عمله مع الناخب الوطني جمال بلماضي،  وقال:« بلماضي شخص محترم لا يتدخل في صلاحياتي لكنني أنسّق معه، وهذا أمر طبيعي بين مدرب المنتخب الأول ومدرب المنتخب المحلي »

وقبل الختام تحدث بوقرة عن أسباب استدعاء المهاجم سوداني، معتبرا الخيار شخصيا من جهة، ومنطقيا من جهة أخرى، بالنظر إلى أرقام سوداني مع المنتخب من قبل ومع نادي ضمك في الدوري السعودي حاليا.

وفي الأخير أكد بوقرة عزمه الشديد على قيادة المنتخب للذهاب بعيدا في البطولة العربية، خصوصا وأن سمعة المنتخب الوطني الأول ونتائجه ستكون على المحكّ أمام المنتخبات العربية.