مدرب مانشستر: رونالدو أصبح من الماضي

أعرب الهولندي إريك تين هاغ، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، عن تطلعه للمستقبل، عقب رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن الفريق الشهر الماضي.

لم يكن تين هاغ مستعدا لمناقشة مسألة رحيل رونالدو بعمق خلال مقابلة أجراها مع محطة (مانشستر يونايتد) التليفزيونية، تم بثها يوم الأربعاء.

وبدلاً من ذلك، شدد الهولندي على وضع كامل تركيزه على المستقبل، حيث يتطلع لمواصلة مهمة إعادة بناء الفريق، الذي تولى قيادته رسميا الصيف الماضي.

وردا على سؤال حول كيفية إدارته للوضع، قال تين هاغ في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا): لقد رحل وهذا ما مضى. نحن نتطلع الآن إلى المستقبل.

وأنهى يونايتد عقد رونالدو بعد تعرض النادي لسلسلة غير عادية من الانتقادات والشكاوى من جانب النجم البرتغالي في مقابلة تلفزيونية نارية أجراها مع المذيع والصحفي بيرس مورغان.

وتعرض تين هاغ لهجوم لاذع من رونالدو (37 عاما) الذي اتهم المدرب الهولندي بعدم احترامه.

وربما تأتي المزيد من الأسئلة عندما يواجه تين هاغ وسائل الإعلام الخارجية في وقت لاحق، ولكن في الوقت الحالي، فإن اهتمام مدرب يونايتد ينصب على عودة الفريق إلى الملاعب بعد نهاية كأس العالم.

ويلعب مانشستر يونايتد مع بيرنلي في بطولة كأس رابطة الأندية المحترفة في 21 ديسمبر الجاري، قبل أن يستضيف نوتنغهام فورست في الدوري الإنجليزي الممتاز بعدها بستة أيام.