الخميس : 06-10-2022

مدرجات ملعب « تشاكر » بالبليدة مكتظة عن آخرها ساعات قبيل مباراة الجزائر- بوركينافاسو

 تعيش الجزائر حدثا مميزا بمناسبة مباراة تصفيات كأس العالم 2022 التي تنتظر المنتخب الجزائري هذه الأمسية بداية من الساعة الخامسة ضد منتخب بوركينافاسو.

ستعرف المباراة عودة الجماهير إلى المدرجات بعد غياب طويل دام قرابة سنتين بسبب « كوفيد 19 »، حيث سمحت السلطات الجزائرية ومعها الإتحاد الإفريقي لكرة القدم بعودة الأنصار إلى المدرجات بشرط أن يتم إحترام البروتوكول الصحي وألا يتعدى العدد 14 ألف مناصرا، وهي الأعداد التي توافدت من كل ولاية منذ الصباح الباكرعلى مدينة البليدة للإلتحاق بمدرجات ملعب مصطفى تشاكر التي اكتظت عن آخرها ساعات قبيل إنطلاق المباراة، حيث فتحت الأبواب للجماهير المتوافدة في حدود الساعة العاشرة صباحا، وذلك وسط تنظيم أمني محكم بعدما خصّصت مديرية الأمن الوطني الجزائري ما لا يقلّ عن 2000 شرطي لتأمين المباراة التي ستحدد المتأهل إلى مباريات السد التي ستلعب شهر مارس المقبل.