مشجع كولومبي: قطر تنظم أفضل بطولة كأس عالم لكرة القدم

أينما يتواجد يجذب المشجع الكولومبي خافيير لابرادور أنظار الجميع بملابسه اللافتة وحركاته المضحكة ويتسابق مشجعون آخرون لالتقاط صور تذكارية معه أمام ملاعب بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر.

لابرادور (56 عاما) عاشق لكرة القدم ويُعرف باسم “الإخطبوط”، ويحرص على حضور بطولات كأس العالم، وهذه هي المرة الرابعة بعد روسيا عام 2018 والبرازيل 2014 وجنوب إفريقيا 2010.

وانطلقت البطولة بقطر في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وتستمر حتى 18 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بمشاركة 32 منتخبا، وتُقام للمرة الأولى في دولة عربية وذات أغلبية مسلمة وفي منطقة الشرق الأوسط.

وأمام ملعب خليفة بالعاصمة القطرية الدوحة، قال لابرادور لوكالة الأناضول: “أحب وأعشق وأعيش من أجل كرة القدم، هذا هو شغفي. المشاركة في كأس العالم تعني كل شيء بالنسبة لي. فكرة القدم في مشاعري وقلبي”.

وأوضح: “أتيت إلى قطر في 14 نوفمبر (الماضي) وحضرت 14 مباراة، وشاهدت مباريات بكأس العالم في جميع ملاعب البطولة بقطر”.

وعن انطباعه عن البطولة، قال لابرادور “أفضل تنظيم لكأس العالم رأيته حتى الآن هو في قطر.. شاركت في 4 نهائيات لكأس العالم حتى الآن. 2010 و2014 و2018 و2022، أفضلها جميعا هي قطر”.

وأردف أن “التواجد في كأس العالم شعور لا يوصف، بطولة كأس العالم توحد جميع المشجعين. كونت أصدقاء من دول عديدة.. الناس ينادونني بـالإخطبوط ونستمتع سويا”.

ومضى واصفا ارتباطه بالبطولة الكروية الأبرز والأضخم: “نعمة من الله أن أكون في كأس العالم. أشعر بامتياز كبير أن أكون في كأس العالم مرة أخرى”.

وعن المنتخب المفضل له، أجاب لابرادور بأن “البرازيل هي المفضلة لدي.. إنه فريق يضم لاعبين جيدين للغاية وفريق كامل. سنرى من سيلعب النهائي ضدهم في الجولات المقبلة”.

​​وبالنسبة لعدم مشاركة كولومبيا في البطولة الحالية، قال “يؤلمني أن كولومبيا ليست في كأس العالم. كولومبيا هي بلدي. أحب كولومبيا”.

وختم لابرادور بقوله: “أنا من عشاق كرة القدم لذلك أنا هنا.. أنا سعيد للغاية لكنني حزين (لعدم مشاركة كولومبيا). ما زلت أضحك لأنني أستمتع بكرة القدم مع مشجعين من مختلف دول العالم”.