مقتل 45 شخصا في ثوران بركان “سيميرو” في إندونيسيا

ارتفع عدد ضحايا ثوران بركان “سيميرو” في إقليم  جاوة الشرقية في إندونيسيا إلى 45 شخصاي بعد العثور على عدد آخر من الجثث مطمورة تحت الصخور.

وأكد  إروين سوبيكتي مدير إدارة الطوارئ بالإقليمي في تصريحات بأن هناك  تسعة أشخاص ما زالوا في عداد المفقودين بعد ثوران البركان يوم السبت الماضي، لافتا إلى أنه تم العثور على ضحايا مدفونين تحت الصخور والرماد ومحروقين مما تعذر التعرف على هوياتهم.

وأوضح المسؤول ذاته أن ثوران البركان دفع 6.500 شخص من القرويين في منطقة  “لوماجانج” إلى الفرار من منازلهم واللجوء إلى ملاذات وفرتها الحكومة، في  الوقت الذي تصاعد فيه عمود ضخم من الدخان في السماء وتناثرت الصخور المنصهرة  على المنحدرات.

وكان البركان في جبل “سيميرو”، البالغ ارتفاعه نحو 3700 متر والواقع في جزيرة  جاوة التي يقطنها 145 مليون نسمة، قد ثار عدة مرات منذ ديسمبر العام الماضي.

وتقع إندونيسيا على ما يسمى بـ”حزام النار حول المحيط الهادئ”، وهي  منطقة معروفة بنشاطها الزلزالي، ويوجد بها حوالي 128 بركانا نشطا.