مقتل 53 مهاجرا في انقلاب مقطورة جنوب المكسيك

قتل 53 مهاجراً في حادث انقلاب مقطورة في ولاية تشياباس المكسيكية الجنوبية.

وقال مكتب المدعي العام المحلي في ولاية تشياباس إنّ عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم بعد اصطدام شاحنة كانوا يختبئون فيها بجدار وانقلابها في المكسيك، أمس الخميس، ارتفع إلى 53 مهاجراً.

واضاف المكتب في بيان “لقي 53 شخصاً حتفهم وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة”، بحسب وكالة “فرنس برس”. ولم يحدد مكتب المدعي العام جنسيات المتوفين، لكن السلطات الإقليمية قالت في السابق إنّ الغالبية من الغواتيماليين.

وقال مسؤولون إنّ ما لا يقل عن 49 شخصاً، معظمهم مهاجرون من أميركا الوسطى، لقوا حتفهم في حادث تعرضت له مقطورة في ولاية تشياباس المكسيكية الجنوبية في واحد من أسوأ حوادث الطرق التي شهدها البلد في السنوات القليلة الماضية.

وقال لويس مانويل غارسيا، رئيس وكالة الحماية المدنية في تشياباس، إنّ الحادث وقع عندما انقلبت مقطورة ضخمة عند منحنى خطر خارج مدينة توكستلا غوتيريز.

وأوضح أنّ 58 شخصاً أصيبوا في الحادث ونقلوا إلى مستشفى في المنطقة، مضيفاً أنّ بعض المصابين في حالة حرجة.

 ويمرّ مهاجرون يفرون من الفقر والعنف في أميركا الوسطى عادةً عبر المكسيك للوصول إلى الحدود مع الولايات المتحدة، ويُحشرون أحياناً في شاحنات كبيرة يديرها مهربون في ظروف بالغة الخطورة.