ميسي لا يستبعد العودة إلى برشلونة

 خصّ الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي صحيفة « ماركا » الإسبانية بحوار مطوّل، أماط فيه اللّثام عن العديد من الأمور، كما عاد إلى الفترة الزاهية التي عاشها مع ناديه السابق برشلونة ومنافسته التاريخية مع البرتغالي كريستيانو رونالدو لأكثر من عشرية من الزمن.

عاد ميسي لتلك المنافسة الشرسة بينه وبين « صاروخ ماديرا » قائلا: « كانت فترة جميلة للغاية، لقد تنافسنا مطوّلا في الدوري الإسباني، والتنافس بيننا كان فرديا وجماعيا حول تسجيل أكبر عدد من الأهداف. تلك المنافسة أسعدت كثيرا المشجعين في العالم، وستبقى ذكرى جميلة في تاريخ كرة القدم العالمية ».

  وإستبعد ميسي ناديه السابق برشلونة من سباق التنافس حول لقب رابطة أبطال أوروبا، مبررا ذلك بسبب سياسة الشبان التي اعتمدها النادي « الكتالوني »، وأضاف ميسي: « برشلونة بصدد إعادة ترتيب البيت من جديد بالإعتماد على شبانه، لذلك لن يكون بوسعه التنافس على اللقب، لكن أندية مثل ريال مدريد وأتلتيكيو مدريد أراها قادرة على التنافس مثلما جرت العادة، كما أرى أن السيتي والبايرن بوسعهم التنافس بقوة على لقب دوري الأبطال ».

وحول ما إذا كان لا يزال متابعا للبارصا كان ميسي صريحا: «  بطبيعة الحال أنا متابع وفيّ لكلّ أخبار النادي الذي كبرت فيه وصنع لي اسما، أنا أريد دوما أن يكون هذا النادي بصحة جيدة، لا زلت مشجعا له وسأبقى كذلك رغم أني لا ألعب له اليوم…أصدقائي كلهم ببرشلونة وأنا متقين من أن الفريق سيعود بقوة في الجولات المقبلة »

وسُئل ميسي عن ما إذا كان مستعدا للعودة يوما ما فردّ قائلا: «  إن إحتاجوني للمساعدة مستقبلا سأعود إلى بيتي، أنا الآن مركز مع فريقي باريس سان جيرمان الذي يربطني به عقد لسنتين، لكني قلتها سأعود للبارصا يوما للمساعدة »

ميسي أثنى كثيرا على زميله في باريس سان جيرمان سيرجيو راموس، واعتبر اللعب معه جنبا إلى جنب أمر غريب بالنظر لما حدث بينهما في مختلف المباريات الساخنة بين برشلونة وريال مدريد، كما تحدث عن تتويجه بلقب « كوبا أمريكا » الصائفة الماضية مع الأرجنتين، وقال أن ذلك حرّره وحرّر الأرجنتين التي باتت تتطلع الآن لبلوغ نهائي كأس العالم 2022 ولم لا التتويج بلقب كأس العالم الضائع منها سنة 2014 أمام منتخب ألمانيا.