هذا رأي ماكرون حول إلزام الفرنسيين بالتطعيم ضد كورونا

أعلن الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” أنه من الممكن أن يُصبح التطعيم بلقاح مضاد لفيروس “كورونا” إلزاميا في بلاده، لكنه قال إن ذلك ليس أولوية في الوقت الراهن.

جاء ذلك في خلال مقابلة مع محطتي “تي إف 1″ و”إل سي إي” التلفزيونيتين الفرنسيتين، وردا على سؤال عما إذا كان التطعيم ضد “كورونا” يمكن أن يصبح إلزاميا في فرنسا؛ حيث أجاب “ماكرون” بأن “هذه الفرضية موجودة”.

لكن الرئيس الفرنسي سرعان ما أضاف أن بلاده فعلت ذلك من الناحية العملية.

وأوضح أنه مع تطعيم ما يقرب بالفعل من 90 بالمائة من المؤهلين للحصول على اللقاح في فرنسا، فإن البلد لم يعد بعيدا عن مستوى التطعيم، الذي يمكن تحقيقه من خلال جعل اللقاح إلزاميا.

وتسعى فرنسا لاحتواء زيادة جديدة في الإصابات الناجمة عن الجائحة، وسط مخاوف من تفشي السلالة الجديدة من الفيروس المعروفة بـ”أوميكرون”.

وترغب السلطات الفرنسية في التعجيل بوتيرة التطعيم ضد “كورونا” قبل حلول موسم عيد الميلاد.

وسجلت فرنسا متوسطا يوميا بلغ أكثر من 44 ألف حالة إصابة جديدة بـ”كورونا” خلال الأسبوع الماضي، بزيادة 36 بالمائة، مقارنة مع الأسبوع السابق.

وتفيد إحصاءات حكومية بارتفاع عدد حالات الإيداع الأسبوعية لمصابين بـ”كورونا” في المستشفيات بمقدار 1120 حالة، بزيادة قدرها 41 بالمائة.