الخميس : 06-10-2022

هكذا أثّر التضخّم على تكلفة تربية طفل في أمريكا

قدّر تقرير صدر عن “U.S. Department of Agriculture”  وزارة الزراعة الأمريكية، شهر كانون الثاني/جانفي 2017، تكلفة تربية طفل وُلد عام 2015 حتى يصبح عمره 17 عاما وسط عائلة متوسطة بـ 233 ألفا وستمائة وعشرة دولارات أمريكية، لكن حينها لم يتعدّ مستوى التضخم في البلاد حدود 2.2℅، اليوم و قد وصل التضخم حد 8.5℅ – أعلى نسبة منذ عام 1981 – ارتفعت تكاليف حياة الأمريكيين على كل المستويات، و ازدادت تكلفة تربية الأطفال، انطلاقا من ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية و دور الحضانة، إلى الزيادة في أسعار الغذاء و اللباس و تضاعف تكاليف النقل.

طبقا لدراسة نشرت شهر أغسطس/أوت الماضي على موقع معهد Brookings بروكينغس – معهد بحث مستقل مقرّه واشنطن، تأسّس عام 1916 – تقدّر تكلفة تربية طفل في عائلة متوسطة الدخل حتى يبلغ سن الـ 17 بـأكثر من 310 آلاف دولار أمريكي، أي حوالي 18ألف دولار في السنة، وهو المبلغ الذي يعد مرتفعا مقارنة بمعدّل دخل الأسر المتوسطة في الولايات المتحدة الأمريكية والذي قدره US Census Bureau أو مكتب تعداد الولايات المتحدة عام 2020 بين 30 ألف و90 ألف دولار أمريكي، بغض النظر عن عدد أفراد الأسرة.

ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية

يقدر متوسط تكلفة الولادة في الولايات المتحدة الأمريكية حسب دراسة نُشرت في الـ 13 يوليو/جويلية 2022 على موقع  Kaiser Family Foundation أو كيسر فاميلي فوندايشن  بـ 18865 دولارا أمريكيا، و على الرغم من أن غالبية المبلغ يتم تسديده من طرف شركات التأمين، إلا أن ما يدفعه المواطن الأمريكي من جيبه يصل الـ 2854 دولارا أمريكيا، ويشمل ذلك المبالغ التي يتم إنفاقها أثناء فترة الحمل والولادة ورعاية ما بعد الولادة على مدار حوالي ثلاث سنوات، و أشارت الدراسة إلى أن هذا المبلغ الأقساط التي تُدفع شهريا لتسديد تكاليف التأمين الصحي.

وتجدر الإشارة إلى أن تكاليف الرعاية الصحية المرتفعة في الولايات المتحدة تؤدي إلى إفلاس ملايين العائلات كل سنة، فوفقا لدراسة نشرتها شهر أذار/مارس الماضي كيسر فاميلي فوندايشن – منظمة غير ربحية تنشط في مجال الصحة – قدّرت نسبة الأمريكيين المديونيين بسبب التكاليف الصحية بـ 9℅ من مجموع سكان الولايات المتحدة، أي ما يقدر بـ 23 مليون شخص، حوالي النصف منهم فاقت ديونهم الـ 2000 دولار، في حين قدرت الديون المترتبة عن الخدمات الصحية لـ 1℅ من المواطنيين البالغين ما قيمته 10.000 دولار أمريكي.

دور الحضانة ترفع أسعارها بـ 57

شهدت تكاليف دور الحضانة في الولايات المتحدة الأمريكية في السنتين الأخيرتين ارتفاعا قدرت نسبته بـ 41℅ طبقا لتقرير نُشر مؤخرا على موقع LendingTree لاندينغ تري، حيث أصبحت التكلفة السنوية لطفل واحد في دار الحضانة تساوي ما متوسّطه 14117 دولارا، بعد أن كانت 9977 دولارا قبل انتشار كوفيد-19، ووجد التقرير أن الأُسر التي لديها أطفال تقل أعمارهم عن 5 أعوام تضررت بشدة من هذه الزيادات.

هذا و شهدت دور الحضانة و مراكز الرعاية الخاصة بالأطفال في عمر الثلاث و الأربع سنوات ارتفاعا بنسبة 57℅، في حين ارتفعت تكاليف دور الحضانة الخاصة بمن هم دون سنتين بنسبة 37℅ وفق المصدر السالف الذكر.

التضخم يضاعف تكاليف الوقود و الغذاء

ارتفعت تكلفة المواد الغذائية بنسبة 13.5℅ مما كانت عليه السنة الماضية 2021، و ارتفعت تكلفة الحبوب بأكثر من 17℅، فيما ارتفع سعر البيض بـ 40℅ مما كان عليه السنة الماضية، حسب تقرير مؤشر أسعار المستهلك لوزارة العمل الأمريكية، و قال التقرير الصادر –الثلاثاء13 أيلول/سبتمبر – أنه رغم الاعتدال الذي شهدته نسبة التضخم شهر أغسطس/أوت المنصرم، إلا أن المستهلك غير مرتاح للارتفاع المسجّل في أسعار المواد الاستهلاكية، و إضافة إلى غلاء المواد الاستهلاكية شهدت أسعار الوقود قفزة، ارتفعت معها تكاليف النقل، كما شهدت أسعار الملابس و باقي السلع الأخرى، ارتفاعا كبيرا و زيادة يقول خبراء أنها الأعلى منذ أربعين عاما.

ويُذكر أن الرئيس الأمريكي جور بايدن بعد اعترافه بأن الكثير من العائلات الأمريكية تكافح لمواكبة تسديد الفواتير، وقّع الشهر الماضي على قانون الحدّ من التضخم وقانون الرعاية الصحية والضرائب والمناخ الذي قدرت ميزانيته بـ 750 مليار دولار، في محاولة لمساعدة الأسر التي تكافح في ظل ارتفاع المعيشة.