الأحد : 02-10-2022

هل يُعلّم الذُّبابُ البشرَ كيف يُوقفون سلوكم العدواني في الوقت المناسب؟

اكتشف علماء من معهد “سالك” للأبحاث البيولوجية جينًا مسؤولاً عن تثبيط السلوك العدواني لدى الذباب. فقد نشرت مجلة “سيوس أدفينسد” دراسة حول جين في ذباب الفاكهة يساعد على إيقاف السّلوك العدواني في الوقت المناسب.

جاء في الدراسة بأن الآليات الكامنة وراء السلوك العدواني (لدى البشر) مفهومة جيدًا، لكن الأقل فهمًا هي الإشارات التي تخبر الدماغ أن الوقت قد حان للتوقف عن القتال. بالإضافة إلى ذلك، من المعروف أن الأفراد الذين نشأوا في عزلة، يظهرون عدوانية أكبر من أولئك الذين خضعوا للتنشئة الاجتماعية. ومن غير المعروف بالضبط، ما هي العمليات، في الدماغ، التي تسبب هذه التغييرات السلوكية.

قام الباحثون بتقييم عدوانية الذباب من خلال عدد مرات اندفاع الذكور تجاه الآخرين. ووجدوا أن الذباب الذي يفتقر إلى الجين العصبي، كان أكثر عدوانية بشكل ملحوظ من نظرائهم العاديين. في الوقت نفسه، لم يلاحقوا آخرين ولم يظهروا متغيرات أخرى للسلوك العدواني، لكنهم ببساطة كانوا يميلون إلى مواصلة القتال لفترة أطول. وقد حدّد العلماء أيضًا مجموعة من الخلايا العصبية في الدماغ التي ينظمها هذا الجين.

ربما يساعد هذا الجين الذبابة على الاستجابة للإشارات البيئية، وكذلك “تذكر” تجارب التنشئة الاجتماعية السابقة. على الرغم من أنه قد تم الحصول على النتائج في ذباب الفاكهة، فقد توجد آلية مماثلة في البشر، على الأقل على المستوى الجزيئي.. من المفيد فهم الكثير من الأمراض العقلية.