الأحد : 02-10-2022

“هيلولة”.. احتفاء صهيوني بوصول أول طائرة تحمل عشرات الصهاينة إلى مملكة التطبيع

احتفت وسائل الإعلام الصهيونية، الجمعة، بوصول أول طائرة إسرائيلية تابعة لشركة “إل عال” الصهونية، قادمة مباشرة من مطار اللد وعلى متنها العشرات من السياح الإسرائيليين، لحضور احتفال “هيلولة” للحاخام الصهيوني حاييم بينتو، الذي يقام سنويا بمدينة الصويرة.

وأكد التلفزيون الصهيوني استقبال مطار مدينة الصويرة موكادور في المغرب، الطائرة التي تحمل عددا كبيرا للغاية من السياح الصهاينة.

ووفق قناة i24News الصهيونية، فقد حظيت الرحلة الجوية الإسرائيلية بمراسم استقبال حار وخاصة في مطار الصويرة موكادور.

ونشر نائب السفير الصهيوني بالمغرب، إيال دافيد، تغريدة على حسابه في تويتر يعلن من خلالها وصول الرحلة الصهيونية إلى المغرب، قائلا: “حلول أول رحلة مباشرة بين تل أبيب ومدينة الصويرة، غرب المغرب”.

وأشار التلفزيون العبري، إلى أن هذه الفترة تشكّل الموسم السنوي بالنسبة للطائفة اليهودية في المغرب، التي حجّت من أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية وأوروبا، حيث تغتنم فرصة المناسبة لمد جسور التواصل مع بلدها المغرب.

ويعتزم المغرب جذب 200 ألف سائح صهيوني بشكل سنوي، خاصة وأن مُدُنا مثل الصويرة وفاس وطنجة وأصيلة ومكناس والدار البيضاء ووزان وورازازات ومراكش وغيرها، تضم مئات المزارات اليهودية، لحاخامات وربيين يهود من أصول مغربية، وفق الإعلام الصهيوني.

وكانت وزيرة الاقتصاد الصهيونية، أورنا بربيفائي، قد أعلنت الأسبوع الماضي، أن الكيان سيفتتح بعثة تجارية في المغرب العام المقبل، مؤكّدة، في مؤتمر اقتصادي يركز على العلاقات بين النظامين، أن إمكانات التعاون الاقتصادي هائلة مع الرباط.

فيما كشف وزير التعاون الإقليمي الصهيوني عيساوي فريج، نهاية الشهر الماضي، عن افتتاح خط طيران مباشر بين مطار طنجة ومطار اللد، قريبا.

وأشار الوزير الصهيوني إلى أن المغرب هو الوسيط الأكثر قبولا لدى الكيان من بين جميع شعوب المنطقة العربية، مضيفاً: “إنها الحقيقة، أراها أمام عيني وأسمعها بأذني”، مؤكدا على أن زيارته الأخيرة للمغرب كان هدفها تعزيز العلاقات الإسرائيلية المغربية.