الأحد : 02-10-2022

واشنطن تزاحم باريس على صفقة فرقاطات مع اليونان .. مخاوف من تكرار التجربة الأسترالية

وافقت الإدارة الأمريكية على عقد بيع محتمل تشتري بموجبه اليونان أربع فرقاطات، لتدخل بذلك واشنطن في منافسة مباشرة مع باريس التي عقدت في سبتمبر الماضي اتفاقا أوليا مع أثينا تشتري بموجبه البحرية اليونانية ثلاث فرقاطات فرنسية الصنع.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها  إنها وافقت على مشروع اتفاق لبيع اليونان أربع فرقاطات حربية مع عتادها مقابل 6,9 مليارات دولار، في خطوة تأتي بعد أقل من ثلاثة أشهر على توقيع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في باريس بالأحرف الأولى عقدا مماثلا لم يصبح مبرما بعد.

وفي 28 سبتمبر الماضي، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن اليونان ستشتري بموجب اتفاق، ثلاث فرقاطات من فرنسا، في إطار “شراكة إستراتيجية” أكثر عمقا بين البلدين للدفاع عن مصالحهما المشتركة في البحر المتوسط..

وتأتي الصفقة الأمريكية -اليونانية, بعد أكثر من شهرين من أزمة صفقة الغواصات بين فرنسا وأستراليا, التي خسرت باريس جراءها عقدا بمليارات اليورو مع كنبيرا لتزويدها بغواصات، بعد أن أعلنت استراليا أنها ستوقع عقدا مع الولايات المتحدة لشراء غواصات تعمل بالدفع النووي.