وسط دعوات للتأجيل..5385 مترشحا للانتخابات البرلمانية الليبية المقبلة

أعلنت المفوضية الليبية العليا للانتخابات، أن إجمالي عدد المترشحين للانتخابات البرلمانية في كل الدوائر الانتخابية بلغ 5 آلاف و385 مترشحا ومترشحة، وذلك مع نهاية يوم الثلاثاء الماضي الموافق 7 تشرين الأول /ديسمبر، وهو الموعد المقرر لغلق باب الترشح.

وقالت المفوضية – في بيان أوردته وكالة الأنباء الليبية اليوم الخميس – إن المرشحين استوفوا الوثائق والمستندات التي اشترطتها لائحة تسجيل المرشحين فيما يعمل قسم المرشحين التابع لإدارة العمليات بالمفوضية حاليا على استكمال إجراءات الفحص والتدقيق المبدئي للوثائق المقدمة وذلك وفقا للشروط التي نصت عليها القوانين الانتخابية.

وكان المجلس الأعلى للدولة الليبي  قد دعا  الأربعاء إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية والنيابية في ليبيا إلى فبراير / فيفري 2022.

وقال النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للدولة، عمر بوشاح، في مؤتمر صحفي: “نقترح إجراء الانتخابات النيابية في فبراير القادم وفق قانون الانتخابات المعد من قبل المجلس الوطني الانتقالي.. ونقترح أن يكون موعد الانتخابات الرئاسية متزامنا مع الانتخابات النيابية”.

واقترح بوشاح أن يتم إجراء الانتخابات الرئاسية الليبية بنظام القوائم، على أن تضم كل قائمة رئيسا للبلاد، ونائبين له، ورئيسا للحكومة، داعيا إلى أن تكون الدورة الزمنية لمجلسي النواب والرئاسة 4 سنوات غير قابلة للتجديد.

ودعا 72 نائباً في البرلمان الليبي، في بيان مشترك، إلى عقد جلسة طارئة لإنقاذ العملية الانتخابية الجارية من شبهات التزوير والتدخلات الخارجية وتجاوز القانون، ومحاولات التأثير على قرارات القضاء، مشددين على ضرورة حضور رئيس المفوضية العليا للانتخابات وممثلي المؤسسات الأمنية والقضائية المشرفة على العملية الانتخابية.