وفاة الفنان اللبناني روميو لحود عن 92 عاما

توفي اليوم الثلاثاء، مصمم الأعمال الاستعراضية والكاتب والملحن اللبناني روميو لحود عن 92 عاما.

روميو لحود من مواليد 22 يناير 1930، وقد سعى في مسيرته الفنية، إلى إحياء التراث أو الفولكلور اللبناني وتطويره وتقديمه إلى الجمهور، من خلال العروض المسرحية والرقصات الموسيقية الفولكلورية.

تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة القديس يوسف في عينطورة، بعدها التحق بجامعة “موزار” لدراسة هندسة الديكور، لكن عشقه للمسرح وللأوبرا دفعه إلى متابعة الدروس في علم المسرح أو بما يسمى بـ”سينوغرافي ميكانيك” في معهد “مونتكامودزو” في إيطاليا.

وبدأت رحلته المهنية عام 1964، عندما طلبت منه جمعية مهرجانات بعلبك، إعداد أوبريت غنائي ضمن إطار برنامجها “ليالي لبنان”.

وفي العام 1969 دعي لتقديم عروضه في صالة أولمبيا الشهيرة. وكان المخرج العربي الوحيد الذي دعي إلى حفل تتويج شاه إيران، كما انفرد بالذهاب إلى بروكسل بدعوة من البلاط الملكي، ليقدم حفلة في مسرح الفنون الجميلة.

وفي لبنان، كان روميو لحود أول مـن أطلـق “المسـرح الدائم” وذلك بالاستعراض الكبير “موّال” الذي عرض بشكل مستمر طوال 11 شهرا. ونال عدة جوائز وأوسمة منها وسام الأرز الوطني برتبة ضابط والذي قلّده إياه الرئيس الراحل الياس الهراوى سنة 1995.

وتزوج من ليليان بولان وله منها ابنتان، ثم تزوج ثانية بعد وفاتها من إلكسندرا قطريب.