وفاة الفنان المصري القدير محمد عبد الحليم

توفي ـ عن عمر ناهز الـ78 عاماً ـ الفنان المصري محمد عبد الحليم الذي أجاد تقديم الأدوار الثانوية دون أن يمنعه ذلك من أن يُوصف بالممثل القدير.

وكشف «تامر» نجل الفنان الراحل أن والده توفي  بمنزله في منطقة الملك الصالح، ولم يكن يعاني من شيء سوى صعوبة في التنفس مع تلقيه منذ سنوات علاج لمرض الضغط، لكن حالته الصحية كانت جيدة طوال الفترة الماضية حتى شعر بضيق في التنفس خلال الـ48 ساعة الأخيرة.

وأضاف نجل الفنان الراحل أن وفاة والده المفاجئة جعلته متعجبا من السبب دون إصابته بأعراض مرضية معينة، ولم يعرف عما إذا كان أصيب بفيروس كورونا من عدمه، خاصة وأن إصابته بضيق التنفس كان منذ يومين فقط.

هذا وكشفت أسرة الفنان الراحل موعد ومكان تشييع الجثمان، حيث أعلنت أن صلاة الجنازة تقام بعد صلاة ظهر اليوم الأحد، والدفن بمقابر العائلة بالدراسة.

يذكر أن محمد عبد الحليم، ممثل مصري قدير، تميز في أداء اﻷدوار الثانوية فى اﻷعمال الفنية المختلفة، شارك في العديد من المسلسلات التلفزيونية والمسرحيات والأفلام السينمائية.

بدأ الراحل حياته الفنية في أواخر السبعينيات عندما اختاره المخرج عبد الرحمن الخميسي ليشارك بفيلمه “زهرة البنفسج” في عام 1977، ومن أهم أعماله “دموع في عيون وقحة”، و”شيخ العرب همام” وغيرها.