اسبانيا.. آلاف العاملين في القطاع الصحي يتظاهرون احتجاجًا على الخصخصة

تظاهر آلاف العاملين في القطاع الصحي بالعاصمة الإسبانية مدريد، اليوم الأحد، احتجاجا على الخصخصة ونقص الموظفين وظروف عملهم القاسية.

واحتشد المتظاهرون في ساحة سيبيليس بمدريد، للفت الأنظار إلى ظروف عملهم ورفضا لمشاريع الخصخصة في القطاع الصحي.

ورفع متظاهرون لافتة كتبوا عليها ” مدريد تنهض من أجل الصحة العامة”.

وينفذ الأطباء وبقية العاملين في المجال الصحي، في مدريد، إضرابا منذ أسبوعين، ويطالبون السلطات المعنية بالتراجع عن تعديلات في النظام الصحي، الذي يشهد اغلاق بعض العيادات وفتح أقسام اسعاف جديدة.

وتحتج نقابات يسارية على ما تصفه بخصخصة خدمات الصحة العامة، ونقص الكوادر والأعباء المتزايدة على الموظفين في القطاع الصحي.

وتقول تلك النقابات إن أطباء الأسرة والمعاينات الأولية لا يجدون الوقت الكافي للاهتمام بالمرضى كما ينبغي بسبب الضغط، ما يؤدي إلى انخفاض جودة الخدمات الصحية المقدمة.

وأبدى العديد من سكان العاصمة دعمهم للمتظاهرين، لافتين إلى أنهم لا يستطيعون أخذ مواعيد “إلا لما بعد 6 أشهر على الأقل”، على حد قولهم.